؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛°`°؛¤ وردة العشاق ¤؛°`°؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛
اهلاً وسهلاً بكم في منتديات وردة العشاق

انت غير مسجل لدنيا ، نرجو الضغط على زر تسجيل لتكون احد اعضاء منتدانا ، وان كنت عضو اضغط على زر دخول لتسجيل دخولك


شكرا لكم
ادارة المنتدى
المواضيع الأخيرة
» صالونات مودرن 2015 _ احدث صالونات مودرن بدمياط _افضل صالونات مودرن جديدة 2015
2016-08-11, 18:37 من طرف بلسم جروحي

» مكتبات LCD مودرن _ مكتبات ال سى دى مودرن 2015 بدمياط
2016-06-22, 14:45 من طرف النورس الجريح

» معرض اثاث مودرن من غرف النوم المودرن واثاث لمنزل متكامل فى دمياط 2015
2015-05-24, 14:41 من طرف ragyattelgna

» غرف نوم مودرن جديدة جدا _ اروع واجمل غرف نوم مودرن 2015 _ افضل غرف نوم مودرن في دمياط
2015-05-24, 14:40 من طرف ragyattelgna

» غرف نوم اطفال مودرن مميزة ورائعة جدا _ احدث غرف نوم اطفال مودرن 2015
2015-05-24, 14:39 من طرف ragyattelgna

» غرف سفرة مودرن_ غرف سفرة مودرن رائعة 2015 بدمياط
2015-05-24, 14:38 من طرف ragyattelgna

» ركنات مودرن رائعة جدا _ ركن مودرن جديدة بدمياط 2015
2015-05-24, 14:35 من طرف ragyattelgna

» تربيزات مودرن 2015 _ احدث تربيزات مودرن 2015 _ اروع تربيزات مودرن 2015
2015-05-24, 14:34 من طرف ragyattelgna

» انتريهات مودرن جديدة 2015 _ انتريهات مودرن مميزة جدا بتصاميم رائعة فقط لدينا بدمياط
2015-05-24, 14:33 من طرف ragyattelgna

» اثاث منزلي مودرن 2015 _ اثاث مودرن جديد بدمياط 2015 _ اثاث منزلي مودرن بدمياط
2015-05-24, 14:32 من طرف ragyattelgna


مساحة لشهدائنا.... أدخل وعرفنا على شهيد فلسطيني

صفحة 1 من اصل 2 1, 2  الصفحة التالية

اذهب الى الأسفل

default مساحة لشهدائنا.... أدخل وعرفنا على شهيد فلسطيني

مُساهمة من طرف عذراء الحب في 2010-11-15, 19:58




مساحة لشهدائنا...




دعونا نكتب عن شهدائنا قليلا في هذه الصفحه...

ويا ريت الكل يشارك و يعرفنا عن شهدائنا البواسل الذين ضحّوا من أجل الوطن...

بطرح على سبيل المثال :


-تاريخ استشهادهم

-كيف استشهدوا

من اين هم

الخ...

........


وأنا راح أبدأ بالشهيد البطل

!|! ياسر عرفات..أبو عمّار !|!




* سياسي فلسطيني و رمز لحركة النضال الفلسطيني من أجل الاستقلال ...

* اسمه الحقيقي : محمد ياسر عبد الرؤوف عرفات القدوة الحسيني .

* كنيته : أبو عمّار

* ولد عام :4 آب 1929

* منصبه: رئيس للسلطة الوطنية الفلسطينية المنتخب عام 1996 ترأس منظمة التحرير الفلسطينية عام 1969 كثالث شخص يتقلّد هذا المنصب , وهو القائد العام لحركة فتح.

* تاريخ استشهاده: 11/11/2004

***أوسمة وجوائز


- 1979: وسام جوليت كوري الذهبي- مجلس السلم العالمي. 1981 دكتوراه فخرية من الجامعة الإسلامية في حيدر أباد "الهند"

- دكتوراه من جامعة جوبا في السودان

- دكتوراه فخرية من كلية ماسترخت للأعمال والإدارة في هولندا 1999

- 31 أكتوبر 1993: اختير رئيسا للمجلس الاقتصادي الفلسطيني للتنمية والإعمار

- في تموز 1994: منح جائزة فليكس هونيت بوانيه للسلام

- في أكتوبر 1994: منح جائزة نوبل للسلام

- في نوفمبر 1994: منح جائزة الأمير استورياس في أسبانيا

********

بتمنى تشاركونا












أخبرتك يوما
أنك حينما تحاول
أن تزرع بداخلّي بذرة حُب
ستنبت من خلالهِا
ثمار صغيرةْ
... ساقيها أنت..
وراعيها أنت..
وجانيها أنت..
فكُن لها شمساً، وماءاً، وهواءً

لتُكن لك محصُوداً قطفه شهِي..

♥️









avatar
عذراء الحب
العشـــ اميرة ـــاق
العشـــ اميرة ـــاق

اوسمتي ....





انثى
عدد الرسائل : 11324
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 26/10/2010
المزاج : تعبااااااااااااااااااااااااانة ......

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: مساحة لشهدائنا.... أدخل وعرفنا على شهيد فلسطيني

مُساهمة من طرف العاشقة الحزينة في 2010-11-16, 00:34




الشهيد سميح ابراهيم المدهون



من مواليد وسكان قطاع غزة انضم الى صفوف الثورة الفلسطينية منذ ظفائر عمره وشارك في الانتفاضة الاولى هو ومجموعة من رفاقة

ولتحق في الانتفاضة الثانية في صفوف حملة السلاح وشكل اول نواه لكتائب تابعة لحركة فتح وبعد تةحيد هذة الكتائب تحت اسم كتائب شهداء


الاقصى اعتلى شرف قيادة الكتائب في شمال قطاع غزة حتى اصبح القائد العام لكتائب الاقصى في غزة.



شارك في كل نشاطات حركة فتح في القطاع وكان من الشخصيات البارزة ومقرب جداً لقلوب الناس دافع عن شرف غزة في كل محاولات



الاحتلال والجيش لاي توغل وكان فارس يشهد له الميدان بذلك



تعرض اربع مرات لمحاولة اغتيال من الجيش الاسرائيلي وكان ينجو منها بعون الله شكل سميح المدهون وحدة الصواريخ التابعة لكتائب


الاقصى وكان يشرف على عملها في الميدان ويعطي تعليماته بأطلاق الصواريخ وان لا يدع الاحتلال ان يأخذ نفس او راحة في ميدان


المعركة













العاشقة الحزينة
الرائعة
الرائعة

اوسمتي


انثى
عدد الرسائل : 3857
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 05/10/2010
المزاج : مدايقة كتير

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: مساحة لشهدائنا.... أدخل وعرفنا على شهيد فلسطيني

مُساهمة من طرف النورس الجريح في 2010-11-16, 07:37

الى من هم اكرم منا جميعا

افتقدهم جميعا

رحمهم الله

لي عودة




(*•.¸(`•.¸لا يوجد شخص مخطئ على الدوام،،،حتى الساعه المعطله تصدق مرتين في اليوم
¸.•´)¸.•*)




avatar
النورس الجريح
The boss
The boss

أوسمتي




ــــــــــــ� �ـــــــــــــ

أدري انك في عنا
شايل حزانك بايديك
ادري من بعدي انا
ضاقت الدنيا عليك
اعفيـــــــني
ذكر
عدد الرسائل : 9040
العمر : 36
موقع : http://www.facebook.com/alnwrs2
تاريخ التسجيل : 14/10/2008
المزاج : حارف جاف صيفاً .. معتدل شتاءً

http://www.facebook.com/alnwrs2

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: مساحة لشهدائنا.... أدخل وعرفنا على شهيد فلسطيني

مُساهمة من طرف عذراء الحب في 2010-11-16, 07:55

العاشقة الحزينة

رحم الله شهيدنا القائد سميح المدهون

وأدخله فسيح جناته

مشكوورة جدا على مرورك وتواجدك هنا









أخبرتك يوما
أنك حينما تحاول
أن تزرع بداخلّي بذرة حُب
ستنبت من خلالهِا
ثمار صغيرةْ
... ساقيها أنت..
وراعيها أنت..
وجانيها أنت..
فكُن لها شمساً، وماءاً، وهواءً

لتُكن لك محصُوداً قطفه شهِي..

♥️









avatar
عذراء الحب
العشـــ اميرة ـــاق
العشـــ اميرة ـــاق

اوسمتي ....





انثى
عدد الرسائل : 11324
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 26/10/2010
المزاج : تعبااااااااااااااااااااااااانة ......

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: مساحة لشهدائنا.... أدخل وعرفنا على شهيد فلسطيني

مُساهمة من طرف عذراء الحب في 2010-11-16, 07:58


نورس

يسعدني تواجدك الرائع هنا

مشكوور جدا على المرورو العطر الذي

أنار صفحة موضوعي

رحم الله شهدائنا جميعهم

وأدخلهم فسيح جناته

إحترامي وتقديري لك









أخبرتك يوما
أنك حينما تحاول
أن تزرع بداخلّي بذرة حُب
ستنبت من خلالهِا
ثمار صغيرةْ
... ساقيها أنت..
وراعيها أنت..
وجانيها أنت..
فكُن لها شمساً، وماءاً، وهواءً

لتُكن لك محصُوداً قطفه شهِي..

♥️









avatar
عذراء الحب
العشـــ اميرة ـــاق
العشـــ اميرة ـــاق

اوسمتي ....





انثى
عدد الرسائل : 11324
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 26/10/2010
المزاج : تعبااااااااااااااااااااااااانة ......

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: مساحة لشهدائنا.... أدخل وعرفنا على شهيد فلسطيني

مُساهمة من طرف احزان العمر في 2010-11-16, 08:58

عذراء الحب
موضوع مميز ورائع
رحم الله جميع شهداءنا وجمعنا واياهم في عليين ان شاء الله

شكرا لطرحك الرائع
دمت بالف خير
avatar
احزان العمر
فراشة المنتدى
فراشة المنتدى




انثى تعشق التحدي
لست كاي امراة في الوجود
ان قسوت على قلبي
قسوت عليه اكثر
ساقتله ولن اسمح
لك بان تعود
انثى
عدد الرسائل : 11824
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 24/04/2010
المزاج : وحيدة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: مساحة لشهدائنا.... أدخل وعرفنا على شهيد فلسطيني

مُساهمة من طرف ريناد في 2010-11-16, 15:05

عذراء الحب
موضوع مميز
بصراحة الفكرة في بالي من فترة طويلة
و اقترحتها على النورس
و كنت ناوية أبدأ فيها ثاني أيام العيد لقلة الوقت
و لكنك كنت الأسبق
فكرة رائعة
سأتواجد هنا دوما
اقبلي خالص تحياتي
و كل عام و انت بخير


avatar
ريناد
برنسيسة العشاق
برنسيسة العشاق











انثى
عدد الرسائل : 15696
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 16/01/2010
المزاج : حزينة حتى أراها بخير

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: مساحة لشهدائنا.... أدخل وعرفنا على شهيد فلسطيني

مُساهمة من طرف عطر الورد في 2010-11-17, 08:17

محمود علي الحلوة
قائد كتائب القسام في مخيم جنين


ميلاده

ولد محمود علي الحلوة في 17/8/71 بمدينة عكا المحتلة عام 1948 في بيت جده لوالدته ، أثناء زيارة والدته لمسقط رأسها الذي هجرت منها قسراً ، في حين ينحدر هو من بلدة المزار الواقعة في قضاء مدينة حيفا الساحلية و المحتلة هي الأخرى في العام 1948 ليلجأ والده الآخر قسرا إلى مخيم جنين بعد المجازر التي ارتكبتها عصابات "الهاجانا" بحق أبناء شعبنا للسيطرة على ممتلكاتهم .

دراسته

درس شهيدنا القسامي محمود أبجدياته الأولى في مدارس وكالة الغوث في مخيم جنين في المرحلتين الابتدائية و الإعدادية في حين كانت مدرسة السلام الثانوية في المدينة من نال شرف تخريج طالبها النجيب محمود الحلوة بنسبة 85 % قبل أن يلتحق بمعهد المعلمين في مدينة رام الله لدراسة اللغة الإنجليزية .


رحلة الشهيد الجهادية


بدأت رحلة محمود مع الجهاد مبكراً حيث كان مجدا في مشاركة أقرانه من شباب المساجد تحت لواء "السواعد الرامية" التابعة لحركة حماس في مواجهة القوات الصهيونية الراجلة و المحمولة بالجيبات العسكرية في فترة الانتفاضة الكبرى التي انطلقت عام 1987 ، حيث أصابته رصاصة "دورانية" في البطن في 19/8/1988 كل لطف الله الحائل الوحيد بينه و بين الشهادة الأمر الذي أدى إلى إصابة أحشائه الداخلية بأضرار بالغة أضاعت من عمره الدراسي سنة كاملة في العلاج قضاها في مستشفيات هداسا (عين كارم) في القدس و المقاصد في نابلس حيث أجريت له أربع عمليات استأصلت على إثرها نصف معدته و أجزاء من أمعائه و الكبد و الطحال ، كما أصيبت يده اليمنى بجلطة ، إلا أن كل مصابه لم يقعده عن الجهاد و لم تكن تلك الحادثة آخر المطاف ، حيث اعتقل بعد خروجه من المستشفى بشهرين في سجن النقب عدة شهور قبل أن يفرج عنه و يلتحق من جديد بدراسته إلى جانب خدمة دعوته حيث كان من أبرز أعضاء الكتلة الإسلامية نشاطاً في المعهد ليتم انتخابه رئيسا للكتلة الإسلامية في الكلية في السنة الثانية ، لذلك بقي ملاحقا من قبل القوات الصهيونية و يعاد مرارا و تكرارا إلى مراكز التحقيق الصهيونية أثناء دراسته ليبلغ مجموع ما اعتقل سبع مرات كان أطولها لمدة سنة ، و يبلغ مجموع السنوات التي اعتقلها محمود أربع سنوات على مدار سني حياته .

avatar
عطر الورد
لمسة دلع
لمسة دلع

اوسمتي



انثى
عدد الرسائل : 5521
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 22/01/2010
المزاج : جسد بلا روح

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: مساحة لشهدائنا.... أدخل وعرفنا على شهيد فلسطيني

مُساهمة من طرف دمعة الم في 2010-11-19, 07:27




المطارد عماد عقل



الرابع عشر من كانون الأول (ديسمبر) من كل عام، يوم عزيز وغالٍ عند أبناء شعبنا سواء داخل الوطن المحتل وحتى خارجه. ففي ذلك اليوم من عام 1987م أذاعت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بيانها التاريخي الأول، فكان عنوان مرحلة جديدة يأخذ فيها البعد العقائدي مكانه الطبيعي والصحيح في مواجهة العدو الصهيوني المحتل لأرضنا ومقدساتنا. ولهذا لا يمكن أن تمر هذه المناسبة دون احتفال يليق بها وخاصة من قبل كتائب الشهيد عز الدين القسام. وضمن هذا الإطار، نظمت مجموعة الشهداء استعراضاً عسكرياً في مخيم جباليا في الرابع عشر من كانون الأول (ديسمبر) 1991 شارك فيه مجدي حماد الذي سار في الاستعراض متلثماً يحمل بندقية كارل غوستاف استعيرت من مجموعة كتائب الشهيد عز الدين القسام التي كانت تعمل في مخيم الشاطئ بقيادة أحمد أنصيو. ولكن جسم مجدي الممتلئ والمميز لم يخفَ على أهل المخيم، فانكشف أمره وعرفت شخصيته رغم اللثام، فأخذ العامة يتحدثون عن مسيرة حماس والملثم الذي كان يطلق الرصاص. وكان لهذه الأحاديث المتواترة وانتشار عملاء المخابرات الإسرائيلية الدافع الأكبر لمراجعة وضع مجموعة الشهداء من قبل قيادة كتائب القسام التي رأت أن احتمالات انكشاف شخصيات مجاهدي المجموعة قد ازدادت، ولهذا لابد من قطع الطريق على ضباط جهاز الشاباك وعملائهم والحفاظ على مجموعة الشهداء بخروج مجدي حماد من فلسطين المحتلة. وتزامن هذا القرار مع قرار آخر مشابه يتعلق بالمجاهد محسن العايدي الذي كان مطارداً على خلفية مسؤوليته لجهاز الأحداث التابع لحركة (حماس) في المعسكرات الوسطى.

وفي ليلة معتمة كان المجاهدان مجدي حماد ومحسن العايدي على موعد مع القدر، فقد وقع المجاهدان في الأسر أثناء محاولتهما عبور خط الحدود الدولية بين فلسطين المحتلة ومصر بالقرب من مدينة رفح في السادس والعشرين من كانون الأول (ديسمبر) 1991م، ليرسلا فوراً إلى قلعة الأبطال (سرايا غزة) حيث يمارس التعذيب البشع والحرب النفسية والإرهابية ضد المجاهدين البطلين حتى تبدأ الصفحة المختفية في الظهور وتبرز الكلمات والخطوط والأسماء أمام عيون الجلادين الصهاينة. وتعرض مجدي حماد لتعذيب أشد كونه أحد أعضاء الجهاز العسكري لحركة "حماس" وشقيق المعتقل فتحي حماد أحد قادة الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية الذي كان يعرف باسم "المجاهدون الفلسطينيون" والمحكوم بالسجن لمدة خمسة عشر عاماً، كما سبق لمجدي أن اعتقل إدارياً أربع مرات مدداً مختلفة في سجن النقب الصحراوي وخرج من المعتقل لآخر مرة في منتصف شهر تشرين الأول (أكتوبر) 1991م.

منذ ذلك التاريخ، أصبح القائد عماد عقل مطلوباً لقوات الاحتلال وأجهزة مخابراتها ووحداتها الخاصة والمستعربة التي تتخفى بالملابس المدنية التي تشابه ما يلبسه المواطنون الفلسطينيون، وفي بعض الأحيان تستخدم ملابس النساء العربيات للتخفي بهدف اختراق المجتمع العربي والاقتراب إلى أقرب نقطة ممكنة من المطلوبين ليتم اعتقالهم أو إعدامهم ميدانياً بدون محاكمة.

لكن شهيدنا الذي هزم الخوف منذ أن بايع على الشهادة، راح يواجه واقعه الجديد بشجاعة وإقدام، وإذا كانت المخابرات الإسرائيلية قد توصلت إلى أن عماد عقل هو ضابط المجموعة، إلا أن الشهيد القائد لم يرتعب ولم يضعف، بل زاده هذا الأمر شجاعة وفرض عليه في نفس الوقت أن يظل على أهبة الاستعداد يحمل روحه على كفه وبندقيته على كتفه.. فقد عزم على الجهاد حتى الشهادة، ورفض أن ينسحب من الميدان، إذ نقل عنه –رحمه الله- عند بداية مطاردته قوله: "من الآن فصاعداً فأنا مطارد للاحتلال وعليه سوف أذيقهم العلقم بإذن الله".

عاش شهيدنا البطل مع إخوانه الخمسة المطاردين: ( أبو العطايا، أبو عايش، حرز، بشير، وطلال) حياة الأخوة بمعناها الحقيقي، ومما يسجل للشهيد ما يرويه أحد الإخوة المجاهدين الذين عرفوه، إذ يقول هذا الأخ: "في أحد مكامنه كنت وأحد الإخوة معه فقمنا نصلي ففضل البقاء في حراستنا ثم صلى بعد ذلك حتى لا نؤخذ على حين غرة، كان خلال ذلك يحرس الغرفة جيئة وذهاباً وكأنه يفكر في أمر يشغله، وضع بعدها لنا الطعام فلم يتناول سوى لقيمات قائلاً لا أريد الإكثار حتى لا أتثاقل إلى الأرض فيشغلني ذلك عن مقارعة أعداء الله". وعلى الرغم من الأعباء الجهادية المضنية التي ألقيت على كاهل المجموعة بعد مطاردتها كونها كانت تقوم بملاحقة أخطر العملاء وتجار المخدرات حيث تمكنت المجموعة من النيل من أخطر العملاء أمثال جمال البنا من مباحث الأمن سابقاً ويوسف كسكين إلى جانب الإطاحة برؤوس ثلاثة عشر عميلاً آخرين، إلا أن ذلك لم يمنع عماد عقل ولم ينسه زيارة والديه والاطمئنان عليهما ومتابعة أخبار إخوته وأخواته.

ضاقت مدينة غزة بمطاردي مجموعة الشهداء، فقد انضم عشرة إخوة مجاهدين من كتائب الشهيد عز الدين القسام إلى قائمة المطاردين الجدد، والخوف من أعمال التمشيط العسكري للبيارات والملاجئ والمنازل أصبح هاجساً يتملك المطاردين في هذه البقعة الصغيرة، إلى جانب قلة السلاح الناري لدى هؤلاء المطاردين، فمطاردو مجموعة الشهداء على سبيل المثال والذين لم يكونوا يملكون قطعة سلاح واحدة قبل المطاردة، أرسلوا في طلب بندقية كارل غوستاف التي كان قد حملها مجدي حماد في استعراض ذكرى الانطلاقة، من المجموعة غير المطاردة فهم أولى الآن بها، واستلمت المجموعة بندقية أخرى من النوع نفسه من قيادة الحركة بالإضافة إلى شراء بندقية ثالثة ومسدس.

وأمام هذا الوضع الجديد، وحفاظاً على الإخوة المطاردين وتوفيراً للجهد المضني في توفير الملجأ، ولسهولة الحركة لهذه الأعداد، تم التخطيط لخروج مطاردي مجموعة الشهداء من قطاع غزة والانتقال إلى الضفة الغربية للإلتحاق بالجهاز العسكري لحركة "حماس" هناك.

وفيما يتوفر السلاح الناري الحديث في الضفة الغربية بكمية أكبر بالمقارنة مع الوضع في قطاع غزة بالنسبة لشباب حركة المقاومة الإسلامية، إلا أن المجموعات المقاتلة كانت في بدايات تكونها وهي بحاجة إلى من يدربها ويجمع شملها وينظم صفوفها. ولذلك جاء اختيار مجموعة الشهداء بالانتقال إلى الضفة الغربية اختياراً موفقاً، فقد خفف الانتقال العبء عن قطاع غزة من جانب وأعطى دفعة قوية للضفة الغربية بتكوين الخلايا المسلحة التابعة لكتائب القسام من جهة أخرى.

وقبل الانتقال مع مجموعة الشهداء إلى الضفة الغربية، لابد من الوقوف مع حدثين بارزين في سجل هذه المجموعة المجاهدة، ألا وهما أول عمليتين عسكريتين لها ضد جنود الاحتلال ومستوطنيه الذين يعيثون فساداً في قطاع غزة. ففي الرابع من أيار (مايو) 1992، أطلق عماد عقل رصاصة القاسمي مستخدماً بندقية كارل غوستاف ضد قائد الشرطة في قطاع غزة الكولونيل يوسيف آفني بعد أن أوقعته المجموعة في كمين نصبته له عند مفترق الشيخ عجلين، غير أن العملية لم تسفر إلا عن إصابة ركاب سيارة المخابرات المرافقة له بإصابات مباشرة وتحطيم زجاج سيارة المجرم اليهودي. وفي المرة الثانية، تعقب المجاهد محمد أبو العطايا الذي كان يتنقل في سيارة بيجو برفقة أحد الشباب سيارة إسرائيلية تقل تاجر المواشي ديفيد كوهين وأطلق عليه النار بعد أن أوقفه على طريق بيت لاهيا في السابع عشر من أيار (مايو) ليخر صريعاً مضرجاً في دمائه. وفي العمليتين غادرت المجموعة الفدائية موقع العملية إلى قاعدتها بسلام دون أن يتمكن جنود الاحتلال من تعقب المجاهدين.



avatar
دمعة الم
المديرة العامة
المديرة العامة

اوسمتي:..














انثى
عدد الرسائل : 23369
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 14/02/2009
المزاج : هادئة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: مساحة لشهدائنا.... أدخل وعرفنا على شهيد فلسطيني

مُساهمة من طرف عذراء الحب في 2010-11-25, 15:03

مشكووريين جدا

لتواجدكم ومروركم هنا

دمتم بألف خير









أخبرتك يوما
أنك حينما تحاول
أن تزرع بداخلّي بذرة حُب
ستنبت من خلالهِا
ثمار صغيرةْ
... ساقيها أنت..
وراعيها أنت..
وجانيها أنت..
فكُن لها شمساً، وماءاً، وهواءً

لتُكن لك محصُوداً قطفه شهِي..

♥️









avatar
عذراء الحب
العشـــ اميرة ـــاق
العشـــ اميرة ـــاق

اوسمتي ....





انثى
عدد الرسائل : 11324
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 26/10/2010
المزاج : تعبااااااااااااااااااااااااانة ......

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: مساحة لشهدائنا.... أدخل وعرفنا على شهيد فلسطيني

مُساهمة من طرف دمعة الم في 2010-11-29, 16:35



لم يستطع "شمعون رومح"، أحد كبار العسكريين الصهاينة، أن يخفي إعجابه بيحيى عياش حين قال: "إنه لمن دواعي الأسف أن أجد نفسي مضطرا للاعتراف بإعجابي وتقديري بهذا الرجل الذي يبرهن على قدرات وخبرات فائقة في تنفيذ المهام الموكلة إليه، وعلى روح مبادرة عالية وقدرة على البقاء وتجديد النشاط دون انقطاع".. ولم يكن شمعون وحده هو المعجب بالرجل، لكن وسائل الإعلام الصهيونية كلها شاركته الإعجاب حتى لقبته: "الثعلب" و"الرجل ذو الألف وجه" و"العبقري"..

ولهم الحق في احترامه والخوف منه، فحين نزف الدم الفلسطيني بغزارة على أرض الحرم الإبراهيمي في خليل الرحمن، في الخامس عشر من رمضان المبارك 1414هـ، غلت الدماء في قلوب المسلمين في كل مكان.

لكن قلبًا واحدًا قرَّر أن يغلي بطريقة أخرى ومميزة، تلقن الحقد اليهودي درسًا لا يمكن نسيانه، كان ذلك قلب المهندس "يحيى عيَّاش" الذي أسَّس مدرسة ما زال طلابها يتخرجون فيها بتفوق على الرغم من غياب ناظرها!

---
قبل الكتائب.. حياة عادية وذكاء ملحوظ
---

وُلِد يحيى عيَّاش في أوائل مارس 1966، نشأ في قرية "رافات" بين نابلس وقلقيلية لعائلة متدينة تصفه بأنه حاد الذكاء، دقيق الحفظ، كثير الصمت، خجول هادئ.

بدأ يحفظ القرآن الكريم في السادسة من عمره، حصل في التوجيهي على معدل 92.8% بالقسم العلمي، ليلتحق بجامعة بير زيت - قسم الإلكترونيات، وظلَّ على حبه الأول للكيمياء التي أصبحت هوايته، أصبح أحد نشطاء الكتلة الإسلامية، وبعد تخرجه حاول الحصول على تصريح خروج للسفر إلى الأردن لإتمام دراسته العليا، ورفضت سلطات الاحتلال طلبه، وعلق على ذلك "يعكوف بيرس" رئيس المخابرات قائلاً: "لو كنا نعلم أن المهندس سيفعل ما فعل لأعطيناه تصريحًا بالإضافة إلى مليون دولار".

تزوَّج عيَّاش بعد تخرجه من ابنة عمه، ورزقه الله ولده البكر "البراء"،ثم "يحيى" قبل استشهاده بأسبوع تقريبًا.

---
القتل بالقتل.. هكذا العدل
---

بدأت عبقريته العسكرية تتجلى مع انطلاق شرارة الانتفاضة الأولى 1987م، كتب أبو البراء رسالة إلى كتائب الشهيد عزّ الدِّين القسَّام يوضح لهم فيها خطةً لمجاهدة اليهود عبر العمليات الاستشهادية، وأُعطي الضوء الأخضر، وأصبحت مهمة يحيى عيَّاش إعداد السيارات المفخخة والعبوات شديدة الانفجار.

ولكن الولادة الحقيقية للمهندس وعملياته العبقرية كانت إثر رصاصات باروخ جولدشتاين وهي تتفجر في رؤوس الساجدين في الحرم الإبراهيمي في رمضان عام 1994م.

ففي ذكرى الأربعين للمجزرة كان الرد الأول؛ حيث فجَّر الاستشهادي "رائد زكارنة" (عكاشة الاستشهاديين) حقيبة المهندس في مدينة العفولة؛ ليمزق معه ثمانية من الصهاينة ويصيب العشرات.

وبعد أسبوع تقريبًا فجَّر "عمار العمارنة" نفسه؛ لتسقط خمس جثث أخرى من القتلة.

وبعد أقل من شهر عجَّل جيش الاحتلال الانسحاب من غزة، ولكن في 19/10/1994 انطلق الشهيد "صالح نزال" إلى شارع ديزنغوف في وسط تل أبيب ليحمل حقيبة المهندس ويفجرها ويقتل معه اثنين وعشرين صهيونيًّا. وتتوالى صفوف الاستشهاديين لتبلغ خسائر العدو في عمليات المهندس عياش في تلك الفترة 76 صهيونيًّا، و400 جريح.

---
عمليات المهندس عياش
---

عبقرية القائد "يحيى عياش" نقلت المعركة إلى قلب المناطق الآمنة التي يدّعي "الإسرائيليون" أن أجهزتهم الأمنية تسيطر فيها على الوضع تمامًا؛ فبعد العمليات المتعددة التي نُفذت ضد مراكز الاحتلال والدوريات العسكرية نفذ مقاتلو حماس بتخطيط من قائدهم عياش عددًا من العمليات أهمها:

- 6 أبريل 1994: الشهيد "رائد زكارنة" يفجر سيارة مفخخة قرب حافلة صهيونية في مدينة العفولة؛ مما أدى إلى مقتل ثمانية صهاينة، وجرح ما لا يقل عن ثلاثين. وقالت حماس: إن الهجوم هو ردها الأول على مذبحة المصلين في المسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل.

- 13 أبريل 1994: مقاتل آخر من حركة "حماس" هو الشهيد عمار عمارنة يفجر شحنة ناسفة ثبتها على جسمه داخل حافلة صهيونية في مدينة الخضيرة داخل الخط الأخضر؛ مما أدى إلى مقتل 5 صهاينة وجرح العشرات.

- 19 أكتوبر 1994: الشهيد صالح نزال، وهو مقاتل في كتائب الشهيد عز الدين القسام، يفجر نفسه داخل حافلة ركاب صهيونية في شارع "ديزنغوف" في مدينة تل أبيب؛ مما أدى إلى مقتل 22 صهيونيًا وجرح ما لا يقل عن 40 آخرين.

- 25 ديسمبر 1994: الشهيد أسامة راضي، وهو شرطي فلسطيني وعضو سري في مجموعات القسام، يفجر نفسه قرب حافلة تقل جنودًا في سلاح الجو الصهيوني في القدس، ويجرح 13 جنديا.

- 22 يناير 1995: مقاتلان فلسطينيان يفجران نفسيهما في محطة للعسكريين الصهاينة في منطقة بيت ليد قرب نتانيا؛ مما أدى إلى مقتل 23 جنديًا صهيونيًا، وجرح أربعين آخرين في هجوم وُصف أنه الأقوى من نوعه، وقالت المصادر العسكرية الصهيونية: إن التحقيقات تشير إلى وجود بصمات المهندس في تركيب العبوات الناسفة.

- 9 أبريل 1995: حركتا حماس والجهاد الإسلامي تنفذان هجومين استشهاديين ضد مواطنين يهود في قطاع غزة؛ مما أدى إلى مقتل 7 مستوطنين ردًا على جريمة الاستخبارات الصهيونية في تفجير منزل في حي الشيخ رضوان في غزة، أدى إلى استشهاد نحو خمسة فلسطينيين، وبينهم الشهيد "كمال كحيل" أحد قادة مجموعات القسام ومساعد له.

- 24 يوليو 1995: مقاتل استشهادي من مجموعات تلاميذ المهندس "يحيى عياش" التابعة لكتائب الشهيد "عز الدين القسام" يفجر شحنة ناسفة ثبتها على جسمه داخل حافلة ركاب صهيونية في "رامات غان" بالقرب من تل أبيب؛ مما أدى إلى مصرع 6 صهاينة وجرح 33 آخرين.

- 21 أغسطس 1995: هجوم استشهادي آخر استهدف حافلة صهيونية للركاب في حي رامات أشكول في مدينة القدس المحتلة؛ مما أسفر عن مقتل 5 صهاينة، وإصابة أكثر من 100 آخرين بجروح، وقد أعلن تلاميذ المهندس يحيى عياش مسؤوليتهم عن الهجوم.

---
عذابات من أجل اللقاء
---

تعتبر فترات الملاحقة في حياة الشهيد من الفترات المجهولة في حياة فارسنا؛ فمنذ 25 أبريل 1993م عرفت مخابرات العدو اسم عيَّاش كمهندس العبوات المتفجرة، والسيارات المفخخة التي أقضت مضاجع العدو، وتروي زوجته الأخت "هيام عياش" أسرار ملاحقة جيش الاحتلال لأسرة المهندس.

قالت زوجته: "مكثت في بيت عمي في بداية فترة مطاردة يحيى متخفية عن أنظار الجيران حتى إذا ذهبت لزيارته لا يشك بذلك أحد، وقبل ذهابي إلى غزة أرسل إليَّ يحيى رسالة مكتوبة بخط يده الذي أميزه بين آلاف الخطوط يستشيرني في إمكانية مغادرتي الضفة الغربية، وتشاورت في الأمر مع والد زوجي، وقررت الذهاب إلى زوجي، ثم اصطحبني أحد الإخوة المجاهدين عن طريق كلمة سر قالها لي لا يعرفها أحد سواي أنا ويحيى، فاصطحبني الشاب ووالدة يحيي وابني البراء، وكان الشاب يحمل معه العديد من البطاقات الشخصية المزيفة ليسهّل علينا دخول الحواجز".

لقد كانوا يجتازون كل حاجز "إسرائيلي" باسم مستعار مختلف وبسيارة أخرى غير السيارة الأولى، حتى يتخفوا على جنود الاحتلال، كما أن الشاب كان يمتلك قدرة فائقة على التنكر حسب شكل الصورة التي كانت تحملها البطاقة الشخصية المزيفة.

أما بالنسبة لأم البراء ووالدة المهندس فقد كان الأمر سهلا؛ لأن قوات الاحتلال لم تكن آنذاك تدقق كثيرًا في صور النساء.

وتذكر أم البراء: "لم يكن يمكث عندنا في الأسبوع سوى ساعات معدودة، ثم يخرج دون أن أعلم إلى أين مقصده، فحياة المطاردة وإن كانت مليئة بالأخطار فهي تمتاز بحلاوة الجهاد التي لا يمكن لأحد أن يتذوقها غير المجاهد".

---
رسائل عيَّاش.. وثائق تنشر لأول مرة
---

رسالة من االشهيد يحيى عياش
..
وحول أهم المغامرات التي عاشتها في تلك الأيام قالت: "قضيت معظم أيام مكثي في غزة مطاردة أتنقل من بيت لآخر، ولا أمكث في أحدها أكثر من أسبوع لا أشاهد أحدًا حتى لا يشك في وجودي، وأنام والقنابل اليدوية فوق رأسي، وسلاحي بجواري، وخاصة أنني كنت أتقن استخدامه وأتقن كيفية تحديد الهدف؛ فحياتنا معرضة للخطر في كل لحظة، والمنزل معرَّض للمداهمات من قـبل جيش الاحتلال حتى يستخدمني الصهاينة وسيلة للضغط على زوجي".

وضمانًا للسرية كان الاعتماد الأساسي على الرسائل الخطية بينها وبين زوجها؛ لقدرة كل منهما على تمييز خط الآخر، وما زالت تحتفظ برسائله حتى يومنا هذا، ومنها رسالة خطية حصلت شبكة "إسلام أون لاين.نت" عليها.

وتتذكر أم البراء بصوت متألم: "ذات مرة لاحظ أهل البيت الذي كنا نختبئ به وجود مراقبة حول البيت؛ فاضطررت أن أختفي أنا وولدي براء، وأحكم إغلاق الغرفة علينا لمدة أسبوع تقريبًا، لا أرى أحدًا من البشر غير زوجة المجاهد التي كانت تحضر لي الطعام، كانت لا تمكث معي أكثر من ربع ساعة".

وتبتسم أم البراء حين تتذكر لحظات عصيبة أخرى: "ذات مرة دُوهم البيت.. كانت ساعة عسيرة.. فاضطررت أن أختبئ وولدي داخل الخزانة، وأن أحكم إغلاقها علينا، والغريب أن براء -الذي لم يتجاوز الأربع سنوات- كان واعيًا لحجم الخطر الذي يهدد حياتنا وحياة والده، وبدلاً من أن أهدئ من روعه حتى لا يخرج صوتًا، وضع هو يده على فمي حتى لا أتفوه بكلمة واحدة.. وكم شعرت بالفخر بوليدي، وأنه حقًّا يستحق أن يكون ابنًا لمجاهد، وبطلاً مثل المهندس يحيى عيَّاش.. شعرت أني لم أشاركه وحدي الكفاح؛ فقد كان صغيري البراء على مستوى المسئولية في أكثر من موقف، فعندما كان يخرج ليلعب مع أولاد صاحب المنزل الذي يستضيفنا كان يُعرّف نفسه باسم "أحمد"، ولا يعلن عن هويته أبدًا.

---
نضال زوجة مناضل
---

لا شك أن كل امرأة تتلقى خبر جهاد زوجها بشيء من الخوف والفزع في البداية، وتبدأ الهواجس تصوِّر لها زوجها وقد تحول إلى أشلاء متناثرة.. تتذكر أم البراء كيف عرفت بجهاد زوجها، قائلة: "منذ الأيام الأولى لحياتي الزوجية كان يأتي يحيى إلى المنزل وملابسه متسخة بالوحل والتراب، وعندما أسأله عن سبب ذلك كان لا يرد عليّ، بل كان يرجوني برفق ألا أسأله عن شيء. وفعلاً استجبت لرأيه؛ لأني على ثقة بأخلاقه والتزامه بمبادئ دينه، حتى جاء اليوم الذي حاصر جيش الاحتلال المنزل ليعتقل يحيى، لكنه لم يكن بالمنزل، وعندما شعر أني خائفة كثيرًا صرَّح لي بطبيعة عمله وخيَّرني بين مواصلة طريق الجهاد معه أو الانفصال عنه.

---
كابوس يهدد دولة
---

تحوَّل المهندس بعملياته الاستشهادية إلى كابوس يهدد أمن الدولة العبرية وأفراد جيشها الذي يدِّعي أنه لا يُقهر بل وقادته أيضًا؛ حيث بلغ الهوس "الإسرائيلي" ذروته حين قال رئيس وزراء الكيان الصهيوني آنذاك إسحق رابين: "أخشى أن يكون عياش جالسًا بيننا في الكنيست". وقوله أيضًا: "لا أشك أن المهندس يمتلك قدرات خارقة لا يملكها غيره، وإن استمرار وجوده طليقًا يمثل خطرًا واضحًا على أمن "إسرائيل" واستقرارها".

ولا يعتبر كثير من الباحثين "الإسرائيليين" أن يحيى نبتٌ منفردٌ، لكنه وليد محضن تربوي ونسق فكري، وهو ما حدا بأحدهم أن يصرِّح: "إن المشكلة في البيئة العقائدية الأصولية التي يتنفس المهندس من رئتها؛ فهي التي تفرز ظاهرة المهندس وظاهرة الرجال المستعدين للموت في سبيل عقيدتهم".

أما "موشيه شاحاك" وزير الأمن الداخلي الصهيوني السابق فقد قال: "لا أستطيع أن أصف المهندس يحيى عيَّاش إلا بالمعجزة؛ فدولة "إسرائيل" بكافة أجهزتها لا تستطيع أن تضع حدًّا لعملياته التخريبية".

كما كتبت الصحف العبرية عن مواصفاته، ونشرت عدة صور مختلفة له لتحذر الشعب الصهيوني منه تحت عنوان رئيسي "اعرف عدوك رقم 1.. يحيى عيَّاش".

---
وأخيرًا.. ارتاح المقاتل الصلب
---

بعد أربع سنوات مليئة بأشلاء الصهاينة تمكَّن جهاز الشاباك من الوصول إلى معلومات عن موقع المهندس، وتسلله إلى قطاع غزة عبر دائرة الأشخاص الأقرب إلى أبي البراء.

وكما يروي "أسامة حماد" صديق المهندس والشاهد الوحيد على عملية الاغتيال فإن يحيى التجأ إليه قبل خمسة أشهر من استشهاده؛ حيث آواه في منزله دون أن يعلم أحد، وكان كمال حماد -وهو خال أسامة ويعمل مقاول بناء- على صلة وثيقة بالمخابرات "الإسرائيلية" يلمِّح لأسامة بإمكانية إعطائه جهاز "بيلفون" لاستخدامه، وكان كمال يأخذ جهاز البيلفون ليوم أو يومين ثم يعيده، وقد اعتاد والد المهندس الاتصال بيحيى عبر البيلفون، وقد طلب منه يحيى مرارًا الاتصال على الهاتف المنزلي، وقد اتفق يحيى مع والده على الاتصال به صباح الجمعة على الهاتف المنزلي.

وفي صباح يوم الجمعة الخامس من يناير 1996م اتصل كمال حماد بأسامة وطلب منه فتح الهاتف المتنقل؛ لأنه يريد الاتصال من "إسرائيل"، واتضح أن خط هاتف البيت مقطوع.. وفي الساعة التاسعة صباحًا اتصل والد يحيى على الهاتف المتنقل وقد أبلغ أسامة أنه لم يستطع الاتصال على الهاتف المنزلي.

وما كاد المهندس يُمسك بالهاتف ويقول لوالده: "يا أبي لا تتصل على البيلفون.."، عندها دوى انفجار وسقط المهندس لينفجر الرأس الذي طالما خطَّط ودبَّر في كيفية الانتقام من الصهاينة.. وتتناثر أجزاء من هذا الدماغ الطاهر لتعلن عن نهاية أسطورة خلَّفت وراءها العشرات من المهندسين ممن أرقوا مضاجع الاحتلال، وما زالوا أبناء لمدرسة عياش.

وتبين فيما بعد أن عبوة ناسفة تزن 50 جراما قد انفجرت في الهاتف النقَّال ليهوي الجسد المتعب ويستريح من عناء السفر.. يستريح المقاتل الصلب بعد سنوات الجهاد، ويصعد إلى العلا والمجد.

-----
"يحيى عياش" أدى الحج العام 1420هـ = 2000م!!
-----

صرّح شاب مسلم لوكالة "قدس برس" رفض الكشف عن اسمه أو هويته: إنه أدّى فريضة الحج لعام 1420 الحالي عن الشهيد "يحيى عياش".. وأضاف الشاب قائلاً: إنه عزم أمره "هذا العام على الحج؛ ليس عني أو عن والديّ؛ فقد سبق أن أديناها جميعًا بفضل الله تعالى، ولكن بعد الاستخارة واستشارة العلماء أحرمتُ بالحج ملبيًا: لبيك اللهم حجًا عن يحيى عبد اللطيف عياش".

وأضاف أنه فعل ذلك "لأن أعداء الأمة يغيظهم أن يبقى ذكر الشهداء على الألسنة وسيرتهم تتناقلها الأجيال ولكي يعلموا أن الأمة لن تنسى شهداءها الأبرار، وأنهم سيبقون مشاعل مضيئة مهما تعاقبت الأيام والسنين".

وأكد المتحدث أن الحج عن يحيى عياش إنما يؤكد "أن أبناء أمتنا ماضون على نهجهم في مقاومة اليهود المحتلين بكل الوسائل المتاحة، وأن جهاد الشهيد عياش لم ينقطع ولم يتوقف وأنه لم يمت بل ما زال حيًا، وسيبقى ذكره حيًا كعز الدين القسّام تتعطر به المجالس وتنتعش به الآمال وترتعد لذكره فرائص الأعداء".

وقال الشاب: "هذا الدين قام على أكتاف الشهداء" منذ أيام الصحابة وحتى "قوافل الشهداء الذين خضبوا بدمائهم الزكية أرض الإسراء ومهد الأنبياء مع إخوانهم في سائر بقاع الأرض من البوسنة والهرسك وكوسوفا غربًا إلى أفغانستان وكشمير والفلبين والشيشان شرقًا.. وستبقى بوصلتها متجهة نحو القدس لتعود طاهرة في يوم نراه قريبًا"، وشدّد على أنه يرفض الكشف عن اسمه، لأن الحج عن يحيى عياش "ليس ضربًا من المستحيل، ولأنني أطمع أن يبقى ذلك بيني وبين الله عسى أن يجمعنا مع الشهداء في مقعد صدق عند مليك مقتدر".

======
نقلاً عن إسلام أون لاين.نت
----
رحم الله عياش
وألحقنا به


avatar
دمعة الم
المديرة العامة
المديرة العامة

اوسمتي:..














انثى
عدد الرسائل : 23369
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 14/02/2009
المزاج : هادئة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: مساحة لشهدائنا.... أدخل وعرفنا على شهيد فلسطيني

مُساهمة من طرف ريناد في 2010-11-30, 14:44

يسلمو ايديك دمعة على الموضوع
رحم الله الشهيد المهندس و أسكنه فسيح جناته
و الشكر موصول لك دمعة
فشخصية الشهيد تستحق أن نعرفها


avatar
ريناد
برنسيسة العشاق
برنسيسة العشاق











انثى
عدد الرسائل : 15696
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 16/01/2010
المزاج : حزينة حتى أراها بخير

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: مساحة لشهدائنا.... أدخل وعرفنا على شهيد فلسطيني

مُساهمة من طرف النورس الجريح في 2010-11-30, 14:56


لم يكن اي شخص

بل كان صديق مقرب مني

واعرفه كما نفسي

صقر الثورة

ابو فلسطين





صقر الكتائب الفتحاوية..الشهيد البطل رائدالكرمي حينما كان رائد الكرمي طفلا صغيرًا ابن 7 سنوات توفيت والدته، ولميدرك أن دولاب الزمان الذي لا يتوقف عن الدوران سيقوده إلى زمان آخر، تصبحفيه شجاعته مدار حديث الكبار والصغار ليس فقط في أنحاء فلسطين بل وخارجهاأيضًا. وتقول زوجة رائد الكرمي لشبكة "إسلام أون لاين.نت" الأحد28-1-2002: "إن رائد كان إنسانًا بسيطًا متواضعًا، ولم يكن من أصحابالتعليم العالي؛ فهو لم يكمل تعليمه الإعدادي، وخرج من المدرسة وهو لايزال في المرحلة الابتدائية، ليبدأ مسيرة حياة صعبة كان لها الأثر فيصياغة شخصيته الوطنية فيما بعد". ....

صقر الكتائب الفتحاوية..الشهيد البطل رائد الكرمي حينما كان رائد الكرميطفلا صغيرًا ابن 7 سنوات توفيت والدته، ولم يدرك أن دولاب الزمان الذي لايتوقف عن الدوران سيقوده إلى زمان آخر، تصبح فيه شجاعته مدار حديث الكباروالصغار ليس فقط في أنحاء فلسطين بل وخارجها أيضًا.



وتقول زوجة رائد الكرمي لشبكة "إسلام أون لاين.نت" الأحد 28-1-2002: "إنرائد كان إنسانًا بسيطًا متواضعًا، ولم يكن من أصحاب التعليم العالي؛ فهولم يكمل تعليمه الإعدادي، وخرج من المدرسة وهو لا يزال في المرحلةالابتدائية، ليبدأ مسيرة حياة صعبة كان لها الأثر في صياغة شخصيته الوطنيةفيما بعد".

وتؤكد الزوجة أن تاريخ زوجها القصير كان مليئا بقمع الاحتلال منذ سنواتحياته الأولى؛ فهو عاصر الانتفاضة الكبرى في عام 1987، وكان عمره آنذاك 14عاما، مرورا بسنوات الاعتقال التي تعرض لها، ووصولا إلى انتفاضة الأقصىالحالية التي أثار خلالها الرعب في نفوس القيادات الأمنية الإسرائيلية؛وهو ما دفعهم إلى وضعه في مقدمة قائمة للمطلوبين.

من "المقليعة" إلى الرشاش

أما "أم رائف" -زوجة والده التي تعهدت بتربيته منذ الصغر- فتقول: إن رائدكان يعشق لعبة "يهود وعرب" التي كان يلعبها صغار الحي الذي يعيش فيه؛ حيثكان رائد يقوم دوما بدور العربي الذي يضرب بسلاحه البسيط اليهودي الغادرالذي احتل الأرض واستوطنها.

وكانت تنظر بعينين دامعتين وهي تروي سنوات نضال ابنها الذي احتضنته منذ أنبدأ يصنع "المقليعة" -أو "الشعبة"- والمشاركة في رمي جنود الاحتلالودورياته بالحجارة في الانتفاضة الأولى، وكان يقوم بإشعال إطاراتالسيارات، واستمر على ذلك سنوات حتى اصبح ابن 18 عاما، عندما أصيب برصاصاتقاتلة في صدره ويديه، وحينها اعتبر الجميع "رائد" في عداد الأموات، وبدأالجميع يعد لفتح بيت العزاء له، إلا أن يد الله تدخلت -كما تروي أم رائف-لتعود الحياة بشبه معجزة إلى رائد.

لكن الجيش الإسرائيلي -بحسب أم رائف- لم يمهل رائد طويلا؛ إذ سارع الجنودالإسرائيليون إلى اختطافه من المستشفى، بينما جروحه ما تزال تنزف، وحولوهإلى التحقيق في زنازين الاعتقال، واستمر في غرف التحقيق لمدة 21 يوما، تمشبحه (مده كالمصلوب) خلالها من يديه، وبقي معلقا بين الحياة والموت إلى أنحُكم عليه بالسجن 4 سنوات ونصفًا.

الإذلال صنع البطل

وتقول أخت -رائد المتزوجة في مدينة طولكرم لـ"إسلام أون لاين"- بأن أيامالسجن صنعت شخصية أخيها؛ حيث تعمد المحققون إذلاله، وكان مسؤول السجن يأمرالجنود بوضع الطعام لكل المعتقلين إلا لرائد؛ وهو ما جعله يمقت الاحتلال،وزرع الإصرار والتصميم في داخله، بأنه لا راحة له ما دام الاحتلال جاثماعلى صدور الفلسطينيين.


وتضيف أخت رائد أنه بعد عامين من اعتقاله وقعت اتفاقيات أوسلو التيبموجبها اتُّفق على إخراج معتقلي حركة التحرير الفلسطينية "فتح" منالمعتقلات وكان من بينهم رائد؛ ليبدأ في شق حياة جديدة؛ ظنا منه أن زمنالسلام قادر على محو الآم الاحتلال، وقام بزيارة إلى الأردن، وهناك قابلرائد ابنة خاله "ليندا"، وارتبطا وعادا إلى أرض فلسطين؛ ليكتب لها القدرأن تكون الأقرب التي تشاركه ما هو آت.


وكان دخول "شارون" ساحات المسجد الأقصى في 28 سبتمبر 2000 نقطة تحول جذريةأعادت "رائد" إلى أحضان المقاومة؛ حيث لم يطق ما كان يراه بأم عنينه، وماكان يعايشه من أشكال العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني؛ فقرر منجديد أن يعود إلى المقاومة، خصوصا بعد اغتيال أقرب المقربين إليه، وهوأمين سر حركة فتح في طولكرم"د. ثابت ثابت"، و"معتز السروجي"، و"طارقالقطو".

لكن "رائد" الذي شبّ ليصبح في السابعة والعشرين، وجد الحجر صغيرا فيمقاومة الطائرة والدبابة؛ فانتفاضة الأقصى الحالية لم تعد كالانتفاضةالسابقة؛ فالممارسات الإسرائيلية اشتدت وتضاعفت وتعددت أشكالها؛ وهو مادفع رائد إلى اتخاذ قرار بحمل البندقية، وبدء مسيرة جديدة من المقاومة.

صقر الكتائب

بعد اغتيال مسؤول فتح الأول في مدينة طولكرم "د. ثابت ثابت"، كان لرائدالسبق في تشكيل مجموعات "ثابت ثابت" التي قررت الانتقام لاغتياله.

وتطور الحال بعد عام.. حينما قررت حركة فتح المشاركة الميدانية فيالانتفاضة المسلحة، بعد أن كانت مشاركتها على مستوى القاعدة فقط، وحينهاقام رائد بتشكيل خلايا صغيرة أُطلق عليها اسم "كتائب شهداء الأقصى"، التيكان لعملياتها السريعة في الرد على عمليات الاغتيال أثر كبير في إسرائيل،وبدأت الحكومة الإسرائيلية إثر عملياتها المتلاحقة باتخاذ إستراتيجيةجديدة باستهداف حركة "فتح" وقادة مجموعات كتائب شهداء الأقصى، وفيمقدمتهم" رائد الكرمي" الذي أُطلق عليه "صاحب الرد السريع" و"صقرالكتائب".

وتقول شقيقة رائد بأن أخاها تعرض لأربع عمليات اغتيال؛ كانت أولاها إطلاقعدة صواريخ من طائرات "أباتشي" عليه قرب مخيم طولكرم في شهر سبتمبر2001،ومن ثم محاولة قتله من قِبل قوة خاصة إسرائيلية، وفي المرة الثالثة كانتمحاولة استهدافه عبر تسريب رصاصة ملغومة له انفجرت حينما وضعها في رشاش"الأم 16" الذي كان يحمله، وكان آخرها عملية الاغتيال التي أودت بحياتهحينما انفجرت عبوة ناسفة كبيرة أمام باب منزله تحول بعدها إلى أشلاء.

انتقم لدموع طفلة

ويؤكد العديد من المقربين إلى رائد أن غيابه سيترك فراغا كبيرا ليس عندعائلته فحسب؛ بل عند الكثير من العائلات الفقيرة التي كان رائد يعطف علىأولادها، ويثأر لها من الاحتلال.

وتروي شقيقته لـ"إسلام أون لاين.نت" بأنها لا تنسى أبدا مشهدا رأته؛ ففيأحد أيام الانتفاضة كانت العائلة تجلس أمام التليفزيون، وعرض آنذاك صورةلطفلة صغيرة عمرها 6 سنوات، كانت تبكي أباها الذي قتله الجنودالإسرائيليون في قرية "شويكة" المجاورة لطولكرم.


وتقول: إن رائد تأثر بمشهد الفتاة حتى البكاء، وأقسم لها وهي على شاشةالتليفزيون بأن ينتقم لأبيها، ونفذ في ذات الليلة عملية قتل فيها مستوطنًاوجرح آخر بحالة خطيرة.


وفي ختام حديثهم تمنت والدته التي ربته ؟زوجة أبيه- وشقيقاته وزوجته أنيكون رائد قد استُشهد في معركة وجها لوجه مع الإسرائيليين على أن يؤخذغدرا على أيديهم، لكنهم فخورون جدا بهذا الابن الذي حصل على وسام"البطولة" من رئيس السلطة الفلسطينية "ياسر عرفات" قبل شهرين من استشهاده،وعُين من قبله قائدًا لتنظيم "فتح" في شمال الضفة الغربية.

ويقول سكان المدينة والمقربون منه: إن رائد تمكن من أن يحول مدينة"السلام" -مدينة طولكرم، كما كان يطلق عليها- إلى مدينة التحدي والصمود فيوجه الاحتلال، حتى أصبح اليهود يصفونها بأنها "مرتع للإرهابيين".

ويؤكد الجميع أن رائد الذي ولى شهيدا، ترك خلفه قطارا يسير؛ حيث لم تتوقفالمقاومة من بعده بل زادت أضعافا، وربما سيواصل طفل رائد الصغير الذي لايزال في أحشاء أمه مسيرة المقاومة.





(*•.¸(`•.¸لا يوجد شخص مخطئ على الدوام،،،حتى الساعه المعطله تصدق مرتين في اليوم
¸.•´)¸.•*)




avatar
النورس الجريح
The boss
The boss

أوسمتي




ــــــــــــ� �ـــــــــــــ

أدري انك في عنا
شايل حزانك بايديك
ادري من بعدي انا
ضاقت الدنيا عليك
اعفيـــــــني
ذكر
عدد الرسائل : 9040
العمر : 36
موقع : http://www.facebook.com/alnwrs2
تاريخ التسجيل : 14/10/2008
المزاج : حارف جاف صيفاً .. معتدل شتاءً

http://www.facebook.com/alnwrs2

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: مساحة لشهدائنا.... أدخل وعرفنا على شهيد فلسطيني

مُساهمة من طرف احزان العمر في 2010-12-01, 16:26

رحم الله شهداءنا واسكنهم فسيح جناته
avatar
احزان العمر
فراشة المنتدى
فراشة المنتدى




انثى تعشق التحدي
لست كاي امراة في الوجود
ان قسوت على قلبي
قسوت عليه اكثر
ساقتله ولن اسمح
لك بان تعود
انثى
عدد الرسائل : 11824
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 24/04/2010
المزاج : وحيدة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: مساحة لشهدائنا.... أدخل وعرفنا على شهيد فلسطيني

مُساهمة من طرف أنين الروح في 2011-07-07, 03:35

موضوع في غاية الروعة


رحم الله شهدائنا وأسكنهم فسيح جناته


يسلموووو خالتو
avatar
أنين الروح
لمسة دلع
لمسة دلع

اوسمتي


انثى
عدد الرسائل : 1522
العمر : 23
تاريخ التسجيل : 08/03/2011
المزاج : ساعات ساعات

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: مساحة لشهدائنا.... أدخل وعرفنا على شهيد فلسطيني

مُساهمة من طرف عذراء الحب في 2011-07-07, 06:01










أخبرتك يوما
أنك حينما تحاول
أن تزرع بداخلّي بذرة حُب
ستنبت من خلالهِا
ثمار صغيرةْ
... ساقيها أنت..
وراعيها أنت..
وجانيها أنت..
فكُن لها شمساً، وماءاً، وهواءً

لتُكن لك محصُوداً قطفه شهِي..

♥️









avatar
عذراء الحب
العشـــ اميرة ـــاق
العشـــ اميرة ـــاق

اوسمتي ....





انثى
عدد الرسائل : 11324
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 26/10/2010
المزاج : تعبااااااااااااااااااااااااانة ......

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: مساحة لشهدائنا.... أدخل وعرفنا على شهيد فلسطيني

مُساهمة من طرف عذراء الحب في 2011-07-07, 06:03










أخبرتك يوما
أنك حينما تحاول
أن تزرع بداخلّي بذرة حُب
ستنبت من خلالهِا
ثمار صغيرةْ
... ساقيها أنت..
وراعيها أنت..
وجانيها أنت..
فكُن لها شمساً، وماءاً، وهواءً

لتُكن لك محصُوداً قطفه شهِي..

♥️









avatar
عذراء الحب
العشـــ اميرة ـــاق
العشـــ اميرة ـــاق

اوسمتي ....





انثى
عدد الرسائل : 11324
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 26/10/2010
المزاج : تعبااااااااااااااااااااااااانة ......

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: مساحة لشهدائنا.... أدخل وعرفنا على شهيد فلسطيني

مُساهمة من طرف عذراء الحب في 2011-07-07, 06:04










أخبرتك يوما
أنك حينما تحاول
أن تزرع بداخلّي بذرة حُب
ستنبت من خلالهِا
ثمار صغيرةْ
... ساقيها أنت..
وراعيها أنت..
وجانيها أنت..
فكُن لها شمساً، وماءاً، وهواءً

لتُكن لك محصُوداً قطفه شهِي..

♥️









avatar
عذراء الحب
العشـــ اميرة ـــاق
العشـــ اميرة ـــاق

اوسمتي ....





انثى
عدد الرسائل : 11324
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 26/10/2010
المزاج : تعبااااااااااااااااااااااااانة ......

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: مساحة لشهدائنا.... أدخل وعرفنا على شهيد فلسطيني

مُساهمة من طرف عذراء الحب في 2011-07-07, 06:05










أخبرتك يوما
أنك حينما تحاول
أن تزرع بداخلّي بذرة حُب
ستنبت من خلالهِا
ثمار صغيرةْ
... ساقيها أنت..
وراعيها أنت..
وجانيها أنت..
فكُن لها شمساً، وماءاً، وهواءً

لتُكن لك محصُوداً قطفه شهِي..

♥️









avatar
عذراء الحب
العشـــ اميرة ـــاق
العشـــ اميرة ـــاق

اوسمتي ....





انثى
عدد الرسائل : 11324
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 26/10/2010
المزاج : تعبااااااااااااااااااااااااانة ......

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: مساحة لشهدائنا.... أدخل وعرفنا على شهيد فلسطيني

مُساهمة من طرف عذراء الحب في 2011-07-07, 06:13


بسم الله الرحمن الرحيم


اليوم سأعرض لكم قصة من اروع قصص البطولة والتضحيه من اجل الوطن ومن أجل من فقدناه فهذا الطفل البطل الشهيد المروي من عشق تراب ارضه الطفل الاسطورة والذي ستظل صورته عالقة امام اعيننا في مشهد قام به وهو واقف امام دبابة اسرائيلية وقفت عز وكرامة انه الطفل
" فارس عوده "









فارس عودة (1985 - 2000) طفل فلسطيني قتلته نيران الجيش الإسرائيلي قرب معبر كارني في قطاع غزة بينما كان يرمي الحجارة خلال الشهر الثاني من انتفاضة الأقصى ويذكر هذا البطل الصغير بكونه تصدى لدبابة إسرائيلية بحجارته الصغيرة وأثارت هذه الصورة المجتمع الدولي وتصدرت صفحات الصحف والمجلات العالمية حينها.


قال الصبي فارس عودة 15عاما لأصدقائه قبل موته انه يريد ان يصبح شهيدا للقضية الفلسطينية، وكان له ما أراد، فقد قتل برصاصة أطلقها جندي إسرائيلي وترك ينزف حتى الموت قتل فارس شهر بعد بضعة أسابيع فقط من عيد ميلاده الـ15، غير ان هناك صورة نادرة ستظل تخلد ذكراه يظهر فارس في هذه الصورة بجسده النحيف وقامته القصيرة يرتدي سترة واسعة وهو ينحني الى الوراء لقذف حجر باتجاه دبابة إسرائيلية لا تبعد عنه سوى حوالي 15 ياردة فقط.


اصبح فارس أسطورة فلسطينية ورمزا للشجاعة تكن له كل الاطراف التقدير، كما ان التلفزيون الفلسطيني يردد اسمه باستمرار اما الملصقات الكبيرة التي تحمل صوره، فتنتشر في كل مكان من الأحياء الى جدران معسكرات اللاجئين في قطاع غزة وعلى جنبات مباني مكتب الضفة الغربية ة قطاع غزة.


تقول انعام عودة 40 عاما، والدة فارس، ان قلبها ينفطر عندما ترى صورته لكنها تؤكد انها فخورة به وانها تعتبره بطلاً لأنه كان يقف متحديا أمام دبابة وتضيف انعام انها عندما ترى أقرانه عائدين من المدرسة لا تتمالك نفسها وتنفجر باكية وتتابع وهي تبكي بصوت منخفض انها قالت لجيرانها انها تخشى ان يكون فارس قد استشهد للا شيء وتخشى ان يعود كل شيء الى سابق عهده ويكون كل ما حدث انها فقدت ابنها.


انضم فارس الى كوكبة الفتية الفلسطينيين الذين قتلوا في الانتفاضة مثل محمد الدرة الذي قتل في 30 سبتمبر أيلول برصاص القوات الإسرائيلية وهو يحاول الاحتماء بوالده، ويتوقع البعض ان يخلد اسم فارس للأبد كرمز للشجاعة والبطولة لم تطأ قدما فارس أي مكان خارج حدود غزة، كما لم يسمعه أحد وهو يتحدث في السياسة كان فارس يحب الدخول في المخاطر، فقد قفز مرة لمسافة ثمانية أقدام من سطح منزله الى منزل ابن عمه المجاور وفي الانتفاضة الفلسطينية التي بدأت في 28 سبتمبر أيلول الماضي وجد فارس أكبر مخاطرة كان يتسلل من المدرسة بعد الحصص الصباحية ، وعندما لا يكون هناك قتال مع القوات الإسرائيلية في نقطة نتساريم المعزولة مع الجنود الإسرائيليين يتجه صوب نقطة عبور كارني التي يسيطر عليها الإسرائيليون أرسل مدير المدرسة مذكرات الى والديه، وكان والده يعاقبه على التغيب عن المدرسة اما والدته، فكانت تبحث عنه في مواقع الاشتباكات وكثيرا ما وجدته في الخطوط الأمامية على بعد امتار فقط من القوات الإسرائيلية والدبابات مع بضعة صبية هم الأكثر شجاعة أو الأكثر تهورا، أو الاثنين معا.


وتقول والدة فارس انه كان يتمنى الاستشهاد، مؤكدة انه لم يكن يحب الشهرة، بل على العكس من ذلك، إذ انه كان يخشى التصوير والظهور أمام الكاميرات خشية ان يراه والده ويعاقبه على ذلك وتضيف انها أعادته الى البيت يوما من وسط الاشتباكات وقالت له إذا كنت تريد ان تشارك في الرشق بالحجارة فلا مانع لكن من الأفضل ان تتخذ ساترا ثم لماذا انت دائما في المقدمة متقدما حتى على من هم أكبر منك سنا، إلا ان فارس رد بأنه لا يخاف.


وحاول والده، فائق، كل ما في وسعه فلم يضرب فارس فقط، طبقا لما روته أمه، بل ضربه بعنف لإلقاء الحجارة كما ان فائق، وهو طاه في مطعم، حبس فارس في حجرته لكنه تمكن من الهرب عبر النافذة ونزل مستخدما أنبوب المجاري وفي أول نوفمبر تشرين الثاني وبعد شهر من المصادمات قتل شادي، ابن عم فارس الذي التحق بالشرطة الفلسطينية، في مواجهات في غزة وقالت انعام ان فارس عندما سمع بما حدث اقسم على الانتقام لموته وذهب الى جنازة شادي ووضع صورة له في إكليل الزهور وقال ان هذا الإكليل سيكون إكليله أيضا.


وفي ساعات متأخرة من الليل كان والدا فارس يتحدثان بهدوء في حجرتهما وذكر والده انه يشعر بالخوف على فارس وتتذكر انعام انها كانت تقول أخشى من حدوث شيء سيئ وكان الأولاد يتوقفون أمام المنزل لتحذير انعام ان فارس ذهب مرة اخرى الى معبر كارني لقذف الحجارة وازداد قلقها خاصة انه كان يأكل القليل ويقضى يومه يتسلل وسط نيران الأسلحة، واصبح هزيلا للغاية .


وتقول من المؤكد انني ذهبت للبحث عنه اكثر من 50 مرة، ذهبت في أحد الأيام ثلاث مرات وكنت اجلس، أحيانا، لتناول طعام الغداء، وقبل ان ابدأ الأكل يحضر بعض الأولاد ويقولون ان فارس في كارني يلقي الحجارة واترك معلقتي واهرع للبحث عنه وقتل فارس في 9 نوفمبر في معبر كارني بعد عشرة أيام من التقاط الصورة الشهيرة له وهو يقذف دبابة اسرائيلية بحجر فقد أطلق عليه النار وهو ينحني لالتقاط حجر، طبقا لما ذكره أصدقاؤه ـ بالقرب من دبابة إسرائيلية، ولم يتمكنوا من سحب جثته الى سيارة إسعاف لأكثر من ساعة وأعلن المستشفى وفاته لحظة وصوله .








فارس عودة : طفل صغير تصدى للدبابة … ووقف بحجر أمامها "
"لن تمروا "















أخبرتك يوما
أنك حينما تحاول
أن تزرع بداخلّي بذرة حُب
ستنبت من خلالهِا
ثمار صغيرةْ
... ساقيها أنت..
وراعيها أنت..
وجانيها أنت..
فكُن لها شمساً، وماءاً، وهواءً

لتُكن لك محصُوداً قطفه شهِي..

♥️









avatar
عذراء الحب
العشـــ اميرة ـــاق
العشـــ اميرة ـــاق

اوسمتي ....





انثى
عدد الرسائل : 11324
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 26/10/2010
المزاج : تعبااااااااااااااااااااااااانة ......

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: مساحة لشهدائنا.... أدخل وعرفنا على شهيد فلسطيني

مُساهمة من طرف عذراء الحب في 2011-07-07, 06:16










أخبرتك يوما
أنك حينما تحاول
أن تزرع بداخلّي بذرة حُب
ستنبت من خلالهِا
ثمار صغيرةْ
... ساقيها أنت..
وراعيها أنت..
وجانيها أنت..
فكُن لها شمساً، وماءاً، وهواءً

لتُكن لك محصُوداً قطفه شهِي..

♥️









avatar
عذراء الحب
العشـــ اميرة ـــاق
العشـــ اميرة ـــاق

اوسمتي ....





انثى
عدد الرسائل : 11324
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 26/10/2010
المزاج : تعبااااااااااااااااااااااااانة ......

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: مساحة لشهدائنا.... أدخل وعرفنا على شهيد فلسطيني

مُساهمة من طرف zhoor في 2011-07-07, 07:09



رحم الله شهدائنــا الابرار بكل مكان
عــــذراء الحب
اسجل اعجابي الشديد لهذا الملف ..
فانا اري انه يمكن ان يكون سجل أكبر من ذلك
فكثيرين هم الشهداء
وجميعهم يستحقون الذكر والتعريف بهم
معذرة .. ربما اكون اخت لكم ولكنكم اخوة بالدم
فكل الشكر لمن شارك هنا ..
وكل التحيه لارواح غاليه بذلت لما هو أغلي .
وشكر خاص لك اختي ولمجهودك
تحيتي واحترامي .




avatar
zhoor
فراشة المنتدى
فراشة المنتدى

اوسمتي




انثى
عدد الرسائل : 1041
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 16/03/2011
المزاج : هاديء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: مساحة لشهدائنا.... أدخل وعرفنا على شهيد فلسطيني

مُساهمة من طرف عذراء الحب في 2011-07-07, 09:50

zhoor

أنرتي صفحتي غاليتي بتواجدكـ

الذي أنار صفحتي

دمتِ بألف خير









أخبرتك يوما
أنك حينما تحاول
أن تزرع بداخلّي بذرة حُب
ستنبت من خلالهِا
ثمار صغيرةْ
... ساقيها أنت..
وراعيها أنت..
وجانيها أنت..
فكُن لها شمساً، وماءاً، وهواءً

لتُكن لك محصُوداً قطفه شهِي..

♥️









avatar
عذراء الحب
العشـــ اميرة ـــاق
العشـــ اميرة ـــاق

اوسمتي ....





انثى
عدد الرسائل : 11324
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 26/10/2010
المزاج : تعبااااااااااااااااااااااااانة ......

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: مساحة لشهدائنا.... أدخل وعرفنا على شهيد فلسطيني

مُساهمة من طرف أميره الورد في 2011-07-10, 12:22

الشهيد البطل
!|! يحيى عبد اللطيف عيّاش !|!



- لقبه : المهندس

- أحد أبرز قادة المقاومة العسكرية في تاريخ فلسطين ، وكان أول من أدخل إسلوب عمليات التفجير في الصراع الإحتلال الإسرائيلي.

- نشأته و مولده : ولد عام 6/آذار/1966 في قرية رافات جنوب غرب نابلس في الضفة الغربية

- دراساته : درس فس قريته حتى أنهى المرحلة الثانوية فيها بتفوق ..تخرج من كليه الهندسة قسم الهندسة الكهربائية بجامعة بيرزيت وحين
حاول اكمال دراسته في الخارج رفضت السلطات الاسرائيلية منحة تصريحاً
بالسفر للاردن لاكمال دراسته، وعلق على ذلك يعقوب بيرس رئيس المخابرات
قائلا: "لو كنا نعلم أن المهندس سيفعل ما فعل لأعطيناه تصريحًا بالإضافة
إلى مليون دولار".


** مهندس التفجيرات

في 22 تشرين الثاني/نوفمبر 1992 وبعد اكتشاف سيارة
مفخخة في رمات أفعال إحدى ضواحي تل أبيب ، أدرج إسم يحيى عياش على قائمة
المطلوبين للمرة الأولى وكانت هذه أول عملية يشرف

المهندس على إعدادها، وبداية قصة الحب التي يعيشها المهندس في إعداد السيارات المفخخة) كما
علق أحد العسكريين الإسرائيليين. وقام جهاز المخابراتي الداخلي
الإسرائيلي المعروف باسم شين بيت بوضع اسم يحيى عياش كمهندس للعبوات
المتفجرة والسيارات المفخخة في 25 نيسان/إبريل 1993، حيث كانت العمليات
التي تتم بهذة الطريقة عمليات بسيطة ولا تسفر عن وقوع ضحايا. تمكن عياش من
تطوير أسلوب العمليات الاستشهادية عقب مذبحة المسجد الإبراهيمي في
شباط/فبراير 1994.


ففي ذكرى الأربعين للمجزرة كان الرد الأول، حيث
فجر الاستشهادي رائد زكارنة حقيبة المهندس في مدينة العفولة ليقتل 8 من
غلإسرائيليين ويصيب العشرات، بعد أسبوع تقريبا فجر الإستشهادي عمار عمارنة
نفسه ليقتل 5 الإسرائيليين.


وفي 19 تشرين الأول/أكتوبر 1994 قام الاستشهادي صالح نزال بتفجير نفسه
في شارع ديزنغوف في وسط تل أبيب ليقتل معه 22 إسرائيليا. وقد بلغت خسائر
العدو الإسرائيلي بسبب عمليات المهندس في تلك الفترة 76 إسرائيليا و400
جريح.


بعد توالى تلك العمليات وبروز اسم يحي عياش اعتبرته
اسرائيل المسؤول الأول عن قتل اليهود في فلسطين المحتلة واعتبرته المطلوب
الأول على قائمة المطلوبين لها.


نتيجة الملاحقة المكثفة لشبح عياش واعتقال كل
من شاهد أو سمع به ، قرر عياش نقل نشاطاته الى قطاع غزة ، ونجح في الوصول
اليها متنكرا عبر الحواجز الاسرائيلية.


- تاريخ استشهاده : 5/كانون الثاني/1996 .

**قصة استشهاده :

في بلدة بيت لاهيا شمال غزة ، استطاعت المخابرات الداخلية
الإسرائيلية اغتيال المهندس عياش باستخدام عبوة ناسفة زرعت في هاتف نقال،
ووفقا لرواية أسامة حماد صديق المهندس والشاهد الوحيد على عملية الاغتيال فإن يحيى التجأ إليه
قبل خمسة أشهر من استشهاده، حيث آواه في منزله دون أن يعلم أحد، وكان كمال حماد –وهو خال
أسامة ويعمل مقاول بناء- على صلة وثيقة بالمخابرات
الإسرائيلية يلمح لأسامة بإمكانية إعطائه جهاز هاتف نقال لاستخدامه، وكان
كمال يأخذ جهاز الهاتف النقال ليوم أو يومين ثم يعيده، وقد اعتاد والد
المهندس الاتصال بيحيى عبر الهاتف النقال، وقد طلب منه يحيى مرارا الاتصال
على الهاتف المنزلي، وقد اتفق يحيى مع والده على الاتصال به صباح الجمعة
على
الهاتف المنزلي.


وفي صباح يوم الجمعة اتصل كمال حماد بأسامة وطلب منه فتح الهاتف المتنقل، لأنه يريد الاتصال من إسرائيل، واتضح أن خط هاتف البيت مقطوع، وفي الساعة التاسعة صباحا اتصل والد يحيى على الهاتف المتنقل وقد أبلغ أسامة أنه لم يستطع الاتصال على الهاتف المنزلي.

وما كاد المهندس يمسك بالهاتف ويقول لوالده: "يا أبي لا تتصل على البيلفون…"، عندها دوى انفجار ليستشهد المهندس، حيث كان الهاتف النقال يحتوي على عبوة ناسفة تزن 50 جراما من المتفجرات.

وقد خرج في جنازة عياش نحو نصف مليون فلسطيني، وثأرا له نفذت حركة حماس سلسلة عمليات استشهادية أدت إلى مصرع نحو 70 اسرائيليا وجرح مئات آخرين .



!|!
|
و رحم الله أرواحاً طيبة نادت ربها بصدق...
فصدق الله وعده معها
...
!|!|





وامطرت لؤلؤا من نرجس وسقطت وردا
وعضت على العناب بالبرد
اميرة الورد



avatar
أميره الورد
الاميرة
الاميرة

اوسمتي






يا حبيبي الغرام ما بيكون
بالكلام
يملك روحك يشغل البك
بالسواني والايام
قرب مني وضلك حدي
وعن عيني لا تغيب
الا غرامك انا ما بدي
انت لالبي حبيب

انثى
عدد الرسائل : 10332
العمر : 28
موقع : بقدر حبي لك اوجعتني
تاريخ التسجيل : 21/03/2011
المزاج : كان سببا في ابتسامتي ولكنه ابدع في بكائي

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: مساحة لشهدائنا.... أدخل وعرفنا على شهيد فلسطيني

مُساهمة من طرف دمعة الم في 2011-07-10, 15:57

الشهيد عمار عمارنة



مولد الشهيد :




ولد الشهيد عمار صالح ذياب عمارنة سنة 1973 م في أحضان قرية القسام يعبد ،
هذه القرية الفلسطينية التي ضمت بين غاباتها وأحراشها أجساد القساميين
القدامى وجسد قائدهم " شيخ القساميين " المجاهد عز الدين القسام . ولد عمار
عمارنة لعائلة فلسطينية متدينة أسوة بالعائلات الفلسطينية القروية الأخرى ،
وتلقى دراسته الأساسية والإعدادية في مدرسة الشهيد عز الدين القسام
الثانوية في القرية وفي هذه المرحلة من عمره انخرط عمار في صفوف السواعد
الرامية التابعة لحركة المقاومة الإسلامية حماس والتي كانت تتصدى لقوات
الاحتلال والمستوطنين بالحجارة وقنابل المولوتوف، وفي إحدى جولات المقاومة
أصيب عمار برصاصة في قدمه مما ترك أثرا في قلبه بضرورة مواصلة نشاطه
ومقاومته للإحتلال .








المرحلة الثانوية




وفي المرحلة الثانوية من دراسة عمار نضجت فكرة الجهاد في نفسه وذهنه والتي
كان يغذيها قربه من الله عز وجل بالعبادات وحضوره حلقات تحفيظ القرآن في
المسجد ، وقد أجمع كل من تكلم عن الشهيد عمار بأنه " رائد المساجد الأول في
يعبد " حيث أكسبته هذه الصفة احترام وحب الجميع في القرية .




وفي تلك الفترة التي كانت تنعقد فيها مؤتمرات السلام الزائف والمغلف بالقتل
والإجرام الصهيوني ، وقعت في يوم 25/2/1994 م مجزرة الحرم الإبراهيمي
الشريف التي ارتكبها الصهيوني المتطرف " غولدشتاين " مجرم الأمس الذي لم
يقل إجرامه عن إجرام شارون مجرم اليوم








وبعد هذه المجزرة الرهيبة خفتت كل الأصوات وعلا صوت واحد أقسم إلا أن يثأر
لكل دماء الشهداء وأنات الجرحى ، ففي بيان لكتائب العز القسامية نعت فيه
شهداء الحرم الإبراهيمي ووعدت بالانتقام الإقتصاص من المحتل المجرم واضعة
بذلك خطة خماسية للرد في الوقت والمكان المناسبين . وبعد شهرين حانت ساعة
الصفر للإنتقام والرد الذي خطط له مهندس الكتائب الأول الشهيد القائد "
يحيى عياش " الذي لم يكن غائبا عن أرض المعركة.




فجاء الرد القسامي الأول في يوم 6/4/1994 م في عملية نوعية هزت عمق الكيان
الإسرائيلي وبالتحديد في مستوطنة العفولة مما أدى لقتل سبعة صهاينة وجرح
العشرات ، وبعد تلك العملية النوعية وبينما المهندس يحيى عياش يخطط للرد
الثاني وقع الاختيار على الشهيد عمار عمارنة ليكون بطل هذا الرد الذي رشحه
له صديقه ورفيق دربه المجاهد " سعيد بدارنة " ابن يعبد ؛ هذه القرية التي
أبت إلا أن تخرج القساميين في الماضي والحاضر ، حيث أبلغ سعيد رفيقه عمار
بهذه المهمة التي تمناها دوام وهي الشهادة في سبيل الله والاقتصاص من
المحتل الظالم.








وقبل اقتراب ساعة الصفر للرد الثاني أخذ البطل عمار عمارنة يودع قريته يجوب
شوارعها وبيتها وأهلها ومساجدها ، تلك المساجد التي تربى فيها وتعلم منها
معني الإسلام العظيم ، وفي حديث مع أحد أصدقاء الشهيد عمار متحدثا عن تلك
الفترة قال " كان يظهر على عمار قبل أيام من استشهاده السرور والفرح
والهدوء مكثرا من زياراته لأخواته البنات المتزوجات ولأصحابه والجلوس مع
أمه وإخوته وكأنه يودع كل من حوله " ، ويكمل هذاالصديق حديثه قائلا " إن
عمار قبل استشهاده بيومين لم يفارق المسجد حيث قضى وقته هناك في قراءة
القرآن " .








وفي يوم 31/4/1994 م وبعد أسبوع من الرد الأول حلت ساعة الرد الثانية على
مجزرة الحرم الإبراهيمي ، لينطلق عمار عمارنة نحو مستوطنة الخضيرة مفجرا
نفسه في جموع المستوطنين ليوقع ستة قتلى صهاينة وعشرات الجرحى فانطبق عليه
قول الله تعالى ( قاتلوهم يعذبهم الله بأيديكم ويخزهم وينصركم عليهم ويشف
صدور قوم مؤمنين ) ، وبعد تلك العملية البطولية اعتقل المجاهد سعيد بدارنة
يتهمة الإنتماء لكتائب عز الدين القسام وتدبير هذه العملية ، وحكم عليه
بالسجن سبع مؤبدات متتالية .








إن الاستشهادي عمار عمارنة وغيره من الاستشهاديين العظماء ليثبتون كل يوم
أن كتائب القسام إذا قالت فعلت وإذا وعدت أوفت رافعة صوتها لكل الدنيا
المجد يركع للكتائب وحدها هذه الحقيقة و ما عداها باطل.




إن كان في الدنيا رجال تدعي مجدا فنحن الى العلا دوما أوائل




رحم الله شهيدنا عمار عمارنه وأسكنه الله في الآخرة جنات الخلود كما كان يسكن في الدنيا بيوت الله و مساجده .





avatar
دمعة الم
المديرة العامة
المديرة العامة

اوسمتي:..














انثى
عدد الرسائل : 23369
العمر : 32
تاريخ التسجيل : 14/02/2009
المزاج : هادئة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 1 من اصل 2 1, 2  الصفحة التالية

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى